Nouvelles

التوطين والخضوع للالتزامات التاجر

 التوطين والخضوع للالتزامات التاجر:

من المتعارف عليه في ظل جل التشريعات أن التاجر سواء كان شخصا طبيعيا أو معنويا يخضع للعديد من الواجبات المهنية التي تفرضها عليه واقعة تعاطيه للأنشطة التجارية على سبيل الاعتياد أو الاحتراف، على أن الالتزامات المفروضة على التاجر في مقابل الحقوق التي يتمتع بها بحكم وضعيته القانونية تتعدد وتختلف باختلاف الغاية الرئيسية المتوخاة من كل واجب مهني ملقى على كاهله .

وعليه فإن المشرع ولما اعتبر التوطين نشاط من الأنشطة التجارية، فإنه هذا يترتب عليه مجموعة من الآثار في غاية الأهمية، ذلك أن الممارسة الاعتيادية أو الاحترافية لنشاط التوطين تكتسب القائم به لصفة التاجر، و مادامت له الصفة التجارية، فإنه يخضع في هذا الإطار لالتزامات التاجر، وعليه فهو يكون ملزما بفتح حساب بنكي 130، إلى جانب ضرورة مسك محاسبة منتظمة 131، ثم ضرورة التقييد في السجل التجاري 132، فضرورة احترام آجال الأداء 133


وينبغي التأكيد أن بعض هذه الالتزامات تمت إعادة التأكيد عليها في إطار القانون 89.17، ويتعلق الأمر أساسا بضرورة تقييد الموطن لديه في السجل التجاري وهذا ما يستفاد من مقتضيات المادة 544-7 خاصة في إطار الفقرة الثالثة والرابعة منها والتي جاء فيها "....يمنع تقييد الموطن لديه بصفته هذه في السجل التجاري قبل القيام بالتصريح المذكور....


Comments
No comments
Post a Comment



    Reading Mode :
    Font Size
    +
    16
    -
    lines height
    +
    2
    -