Latest News

مدخل لدراسة القانون الدولي الخاص

 

مدخل دراسه القانون الدولي الخاص   القانون الدولي الخاص هو من اعقد واصعب فروع القانون ، فهو يهتم بتنظيم العلاقات والروابط القانونيه دات الصفة الدولية ولا شي تنشئ عبر حدود بين افراد من جنسيه مختلفه وفي دول متعدده مفهوم القانون الدولي الخاص هو قانون ظهر سنة 1840 وهو قانون مجموعه من القواعد القانونيه وهو يحكم الروابط القانونيه ذات البعد الدولي  وجده لان لكل دولة قانونها مبدا اقليم القوانين وهو يختلف عن القانون الدولي العام لان هذا الاخير ينظم العلاقات والمنظمات الدوليه   القانون الدولي الخاص ينظم العلاقات بين الاطراف من دول متعدده او الافراد من دولة واحدة على مال او واقعه او حادثه خارج الدولة   تعريف القانون الدولي الخاص  هو مجموع من القواعد القانونيه والاجرائية التي تنظم العلاقات والمراكز القانونية المنطويهة على عنصر اجني   القانون المغربي هو قواعد الموضوعيه واجرائه ينظم العلاقات والمراكز القانو نيه عند تدخل عنصر الاجنبي هل ستبقى امام القانون المغربي او سيتدخل قانون اجنبي وفي هذه الحالة  يتدخل القانون الدولي الخاص بي وبين لنا اي قانون مميز لهذه العلاق    لماذا وجد القانون الدولي الخاص ؟  المجتمع والشعوب  والقبائل والعالم هي عباره عن مجموعة من الدول ولكل دولة سيادة ومن مظاهر نجد او مذاق متجسد في الرقعه الترابيه او ما يصطلح عليه وهو يعتبر مظهر  ثابت بجاء الحدود الترابيه المغربيه ثابته     هالمظهر المعنوي متجسد في المواطنين الذين تربطهم بتلك الدوله رابطه سياسيه وهي الجنسية وجود القانون الدولي الخاسرين او المواطنين في حاله يطرح اشكال   اي قانون ينطبق على المغرب خارج االمغرب  ايه قانون يطبق على الاجانب داخل المغرب   للاجابه على هذه الاشكالات جاء القانون الدولي الخاص ليقدم الح لول اي محكمه في النزاع هل المحاكم المغربيه او المحاكم الاجنبيه  بعد الروابط القانونيه لبعض الاشخ اص تستوجب تطبيق اكثر من قانون بحيث انه م عند تداخل اكثر من قانون يكون امام مشكل جنازه القوانين اي انه اي قانون سترجع لهم هل قانون المغربي ام القانون الاجن   بي عناصر الرابطه القانونيه   عناصر الرابطه القانونيه ثلاثه وهو الشخص السبب والموضوع فكل رابطه قانونيه تتكون من شخص وسببها وموضوعه ا فاذ ا غاب عنصر واحد اي اصبح اجنبي هنا يطبق اقدم   المقصود بعناصر ه القانوني  ه عنصر الاشخاص  ص اطراف العلاقه القانونيه يميزها شخصين او اكثر ولا وجود لاي رابطه قانونيه تنشئ بين شخص واحد بل كل رابطه قانونيه تحتاج شخصين فاكثر  الرابطه القانونيه بين الاشخاص نراها انطلاقا من جنسيه الاشخاص  مثال عم ر مغربي وزوجته هند سوريه هناالرابطه القانونيه بين عمر وهند مختلفه   في حاله زواجهما نكون امام قانونين مختلفين هل سنطبقهم القانون المغربي ام القانون السوري وذلك الاختلاف الجنسي   عنصر السبب مثال عقد البيع  مثال مغربين التزام عقد من اجل شراء السفينه في المغرب هنا الرابطه القانونيه فيها عنصر اجنبي تم ادخاله من عنصر السبب رغم وجود الشيء المبين في المغرب ارغم ان الذين ظلموا العقده هم مغربيين هنا ه ل سنقانو ن فرنسي ا ن قانون مغربي رغما ان جنسيا مغربيه  موضوع مثال عقد بيع عق ار مغربيينبخصوص بيع وشراء عقار سلامه

مدخل لدراسة القانون الدولي الخاص



 القانون الدولي الخاص هو من اعقد واصعب فروع القانون ، فهو يهتم بتنظيم العلاقات والروابط القانونية ذات الصفة الدولية وهو يمتد ينشئ عبر حدود بين افراد من جنسيات مختلفة وفي دول متعددة ،


مفهوم القانون الدولي الخاص هو قانون ظهر سنة 1840 وهو عبارة عن مجموعة من القواعد القانونية وهو يحكم الروابط القانونيه ذات البعد الدولي ،


وجد لأن لكل دولة قانونها يحكمه مبدأ اقليمية القوانين وهو يختلف عن القانون الدولي العام لان هذا الاخير ينظم العلاقات والمنظمات الدوليه ،

 

القانون الدولي الخاص ينظم العلاقات بين الاطراف من دول متعدده او الافراد من دولة واحدة على مال او واقعه او حادثه خارج الدولة ،


 تعريف القانون الدولي الخاص

 

هو مجموع من القواعد القانونيه والاجرائية التي تنظم العلاقات والمراكز القانونية المنطوية على عنصر اجني ، 

 

القانون المغربي هو عبارة عن مجموعة من القواعد الموضوعية والإجرائة تنظم العلاقات والمراكز القانونية ، لكن السؤال المطروح هو عندما يدخل عنصر اجنبي هل سنبقى أمام القانون المغربي أو سيتدخل قانون اجنبي وفي هذه الحالة  يتدخل القانون الدولي الخاص ليبين لنا اي قانون مميز لهذه العلاق


  لماذا وجد القانون الدولي الخاص ؟

 

المجتمع والشعوب  والقبائل والعالم هي عباره عن مجموعة من الدول ولكل دولة سيادة متجسدة في عدة مظاهر :


اولا : الرقعة الترابية وهو يعتبر مظهر  ثابت مثلا الحدود الترابيه المغربيه ثابتة .


 والمظهر التاني هو مظهر معنوي متجسد في المواطنين الذين تربطهم بتلك الدولة رابطة سياسية وهي الجنسية ،


وجود القانون الدولي الخاص يطرح عدة اشكالات :


  1.  اي قانون ينطبق على المغرب خارج االمغرب ؟
  2. اي قانون يطبق على الاجانب داخل المغرب ؟


للاجابة على هذه الاشكالات جاء القانون الدولي الخاص ليقدم الحل ، ليجيبنا عن المحكمة المأهلة للبث في النزاع هل المحاكم المغربيه او المحاكم الاجنبية .


بعض الروابط القانونيه لبعض الاشخاص تستوجب تطبيق اكثر من قانون بحيث انه عند تداخل اكثر من قانون نكون امام مشكل تعدد القوانين اي انه اي قانون سنرجع اليه ، هل قانون المغربي ام القانون الاجنبي


 

عناصر الرابطه القانونيه :

 

عناصر الرابطه القانونيه ثلاثه وهو الشخص السبب والموضوع فكل رابطهة قانونية تتكون من شخص وسببها وموضوعها فاذا غاب عنصر واحد نصبح هنا امام عنصر اجنبي ،


 المقصود بالعناصر القانوني

 

أ : عنصر الاشخاص :

 

اطراف العلاقه القانونيه يميزها شخصين او اكثر ولا وجود لأي رابطة قانونية تنشئ بين شخص واحد بل كل رابطه قانونية تحتاج الى شخصين فاكثر ،

 

الرابطه القانونيه بين الاشخاص نراها انطلاقا من جنسيه الاشخاص ،

 

مثال عمر مغربي وزوجته هند سورية هنا الرابطة القانونيه بين عمر وهند مختلفه ،

 

في حالة زواجهما نكون امام قانونين مختلفين هل سنطبق على عقد الزواج القانون المغربي ام القانون السوري وذلك لاختلاف الجنسيتين ،



عنصر السبب مثال عقد البيع

 

مثال مغربين ابراما عقد في فرنسا من اجل شراء سفينة في المغرب ، هنا الرابطة القانونية فيها عنصر اجنبي تم ادخالة من عنصر السبب رغم وجود الشيء المبيع في المغرب ورغم أن الذين أبرمو العقده هم مغربيين هنا هل سنبق القانون الفرنسي أم القانون المغربي رغما ان جنسيا مغربيه .




Commentaires
Aucun commentaire
Enregistrer un commentaire



    Reading Mode :
    Font Size
    +
    16
    -
    lines height
    +
    2
    -